Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player


Under Construction

Ahmed Basiony
By Shady El Noshokaty

On January the 28th, Ahmed Basiony died of gunshot wounds inflicted by snipers from the Egyptian Police Forces on Tahrir Square during the start of the 25 January 2011 revolution. He leaves behind a wife and two children (of 6 and 1 years of age).

His last statements on his Facebook page:
I have a lot of hope if we stay like this. Riot police beat me a lot. Nevertheless I will go down again tomorrow. If they want war, we want peace. I am just trying to regain some of my nation’s dignity. January 26 at 10 pm

It is necessary to be fully equipped while participating in the revolution: a bottle of vinegar to overcome the tear gas, protective masks and tissues to inhale vinegar, self-defense sprays, athletic shoes, Pradoral tablets, food and drinks… It is prohibited to use violence against security agents and to insult them. Vandalism is also forbidden for this is our country. Bring a camera with you and don’t be afraid or weak.
January 27 at 12:09 am

Ahmed Basiony graduated from the Faculty of Art Education at Helwan University in the year 2000, where he then worked as an assistant teacher in the department of drawing and painting. After acquiring his master’s degree in Creative Potential of Digital Sound Art, he was working on his PhD Thesis on The Visual Aspect of Open Source Programming in relation to the concepts of digital art.

He is considered one of the most important artists of the new generation of contemporary Egyptian artists. His practice varied greatly and evolved rapidly in the past 10 years. His early large-scale expressionistic paintings won him the first prize in painting in the 2001 Salon of Youth. Then his work took a turn in a more experimental direction involving new media and multimedia installations between the years 2001 and 2005.

Basiony focused his academic study on digital sound art during the preparation of his master’s thesis between the years 2002 and 2006. At the same time, he started organizing the independent experimental workshop for digital sound art at the faculty of Art Education at Helwan University in 2006, as one of the experimental workshops for media and creativity supervised by the artist Dr. Shady El Noshokaty. Basiony had already started participating in 2000, when he still was a student.

 

                                                                                           Shady El Noshokaty, 13 February 2011

Shady El Noshokaty
Visual artist, Professor at the Faculty of Art Education, Hellwan University and American University in Cairo. For his thesis "Media Art and New Egyptian Identity", he was awarded a PhD in philosophy of art education in 2007.

 

أحمد بسيونى
تقديم الفنان د/ شادى النشوقاتى

فى٢٨ يناير  استشهد الفنان و الموسيقى و معلم الفنون  المصرى أحمد بسيونى برصاص أحد قناصة الشرطة المصرية فى ميدان التحرير   أولى أيام الثورة المصرية بالقاهرة  . أحمد بسيونى أب لآدم  6 سنوات و سلمى سنة واحدة  .

آخر ما كتب  أحمد بسيونى على صفحته فى الفيس بوك :


" الأمن المركزي هراني ضرب بالشوم في منطقة الأسعاف ورغم دة هنزل بكرة ولو هم عاوزنها حرب احنا عاوزنها سلام بس انا بحاول استرد جزء كبير لكرامة ولحد دلوقت انا ماسك ومحافظ على الاسلوب اللائق في التعبير."                              26يناير 2011
" ضروري جدا لاي حد هينزل الثورة يعمل ويجهز الاتي: زجاجة خل للتغلب على الغازات المسيلة للدموع بسهولة..كمامات واقية ومناديل لاستنشاق الخل...اسبراي دوكو اسود للدفاع عن النفس وشل الحركة قائدي السيارات المدرعة.. حزاء رياضي ثابت ع الارض ومرن في الارجل..أقراص دواء برادورال لاستحلابها في الفم..أكل وشرب بكميات.. يحزر استخدم العنف والشتائم مع الامن..ممنوع التخريب لان دي وطنا وبلدنا..هات كاميرا كويسة معاك وصور ومتقلقش وبلاش ضعف .                                   27يناير 2011

تخرج من كلية التربية الفنية عام 2000و عمل كمدرس مساعد فى قسم الرسم و التصوير بالكلية .
و حصل على درجة الماجستير فى الإمكانيات الابداعية لفن الصوت الرقمى, و كاد أن يستكمل دراسته لنيل درجة الدكتوراة فى فلسفة التربية الفنية عن بحث بعنوان ( الأبعاد البصرية للغة البرمجيات المفتوحة المصدر وعلاقتها الفلسفية بالمفاهيم الجديدة  للفنون الرقمية )
هو أيضاً أحد أهم فنانى الجيل الحالى المصريين المعاصرين الذى تنوعت ممارساته الإبداعية و تحولت عبر فترات قصيرة فى العشر سنوات الماضية  من التصوير عبر لوحاتة التعبيرية  الملونة كبيرة الحجم فى أولى اشتراكاته فى صالون الشباب عام 2000 و 2001 و التى حازت على جائزته الأولى عام 2001 , الى الوقت الذى اتجه بموهبته الى  التجريب و انتاج أفكاراً مشتركة فى مشروعات فنية متعددة الوسائط ومجهزة  فى الفراغ ما بين أعوام  2001-2005

بدأ أحمد بسيونى فى التركيز على دراسة فن الصوت الرقمى بشكل اكاديمى منذ بداية تحضيرة لنيل درجة الماجستير  ما بين عامى 2002-2006 فى نفس الوقت الذى بدأ فيه الإعداد والإشراف على الورشة التجريبية المستقلة لفن الصوت الرقمى فى كلية التربية الفنية الفنية –جامعة حلوان و كانت  أولى دوراته عام  2006(الورشة السادسة)  كأحد الورش التجريبية لفنون الميديا و الابداع التى يقوم بتنظيمها الفنان د/ شادى النشوقاتى  منذ اشتراكة فيها كدارس فى دورتها الأولى عام 2000م ( صيف تخرجه من الجامعة)

"لا يمكن ان يختلف اثنان على فرادة موهبة الفنان و المعلم و الموسيقى و المناضل الثورى  أحمد بسيونى فلقد امتدت موهبته و تشعبت  بلا حدود فى كل الاتجاهات , لقد كان اكثر من عرفت اخلاصاً لموهبته و متفانياً مع تلاميذه و مبدعاً فى انتاجه و فنه  كان  اكثر من عرفت طيبةً و سماحةً و خلقاً . لقد ودعناك جسداً  و لكنك لم و لن تفترق عنا لحظةً , ارقد فى سلام يا أحب الأحباب ."

شادى النشوقاتى 
١٣ فبراير ٢٠١١